loading

البارنكسون

البارنكسون

مرض الباركنسون او(الشلل الرعاشي) هو مرض من امراض اضطرابات النظام الحركي في جسم الإنسان، يبدأ المرض بسبب تلف الخلايا الدماغية المنتجة للناقل العصبي الدوبامين وهو من اكثر الاضطرابات العصبية انتشاراً يصيب المرض 1% من الاشخاص الذين يزيد عمرهم عن 60 عاماً  يحدث المرض نتيجة نقص الخلايا العصبية الناقلة للدوبامين في جزء من الدماغ كما وأن هذا المرض يصيب الرجال اكثر من النساء و يصيب كبار السن (الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاما)

اعراض المرض :

  1. الرعاش في وضعية الراحة يصيب أساساً طرف واحد، ثم الطرفين ويختفي لدى الحركة

  2. نعاس يتفاقم لدى بذل مجهود فكري، الشعور بالتوتر أو التعبير عن المشاعر

  3. تصلّب العضلات

  4. تباطوء الحركات

  5. صعوبة في أداء بعض الحركات المحددة

  6. مشية بخطوات صغيرة وفقدان التوازن التلقائي في الذراعين

بعد فترة من التطور، تظهر المضاعفات التالية:

  1. مشاكل في المشية

  2. مشاكل إدراكية مع تطور ممكن نحو العته

  3. مشاكل في النطق

التشخيص:

يصعب تشخيص مرض باركنسون عادة لأن الأعراض تظهر تدريجياً ويمكن أن تكون أمراض أخرى هي السبب

يقضي الأمر بجمع علامات سريرية عديدة وبعض الفحوص لاستبعاد مرض آخر مسؤول عن متلازمة باركنسون

غالباً ما يتم إجراء صورة مطبقية للدماغ أو صورة بالرنين المغنطيسي وسحب عينة من الدم

علاج مرض الباركنسون في مركزنا بالخلايا الجذعية :

في المرحلة التحضيرية: يتم تأكيد التشخيص من قبل طبيب الاعصاب المختص و بعد ذلك يتم البدء في العلاج الطبيعي وعلاج الاكسجين المضغوط (و هو جهاز يعطي المريض اكسجين بمستوى ارتفاع 5000 متر فوق سطح البحر)

بعد ذلك يتم حقن الخلايا الجذعية (متعددة الوظائف)، الخلايا الجذعية الجنينية عن طريق الوريد وحقن الخلايا العصبية في المناطق النشطة بيولوجيا

باستخدام الخلايا الجذعية يمكن استعادة المناطق المتضررة من الدماغ، وبالتالي زيادة إنتاج الدوبامين (اللذي يعتبر نقصه السبب الرئيسي للمرض )

وقد لوحظ من خلال السنوات السابقة لعلاج الباركنسون انه باستخدام الخلايا الجذعية يتم تحسين نوع المستوى المعيشي لدى المرضى و تحسين التوازن و تقليل الاهتزاز بشكل كبير و تحسين النطق و الذاكرة و تنظيم النظام الحركي في الجسم

مدة علاج مرض الباركنسون في مركزنا هي 5 أيام